اشعار عن الصداقة والاخوة مدح الصديق والخوي

وهنا تكون الصداقة قد وصلت إلى مرتبة الأخوة وقد تجاوزها إلى أكثر من ذلك فتزول حواجز النسب وينصهر الوجدان في الوجدان ولقد قيلت فيهم الاشعار والقصائد من قديم الزمان.

اشعار عن الصداقة والاخوة

تمكنوا الشعراء في القصائد والشعر من خلال رباط الأخوة ووصفها وبيان مكانتها وتأثيرها على حياة الأصدقاء ، وهناك بعض الشعراء الذين ربطوا رباط الصداقة ورباط الحب وكتبوا عنها في مضمون عاطفي واحد.

قصيدة ابو العتاهية

ألا إنما الإخوان عند الحقائق
ولا خير في ود الصديق المماذق

لعمرك ما شيء من العيش كله
أقر لعيني من صديق موافق

وكل صديق ليس في الله وده
فإني به , في وده غير واثق

أحب أخا في الله ما صح دينه
وأفرشه ما يشتهي من خلائق

وأرغب عما فيه ذل دنية
وأعلم ما عشت أن الله رازقي

صفي, من الإخوان كل موافق
صبور على ما نابه من بوائق

قصيدة المتنبي

إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا
فدعه ولا تكثر عليه التأسفا

ففي الناس أبدال وفي الترك راحة
وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا

فما كل من تهواه يهواك قلبه
ولا كل من صافيته لك قد صفا

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة
فلا خير في خل يجيء تكلفا

ولا خير في خل يخون خليله
ويلقاه من بعد المودة بالجفا

وينكر عيشا قد تقادم عهده
ويظهر سرا كان بالأمس في خفا

قصيدة حسان بن ثابت

أخلاء الرجال هم كثير
ولكن في البلاء هم قليل

فلا تغررك خلة من تؤاخي
فما لك عند نائبة خليل

وكل أخ يقول أنا وفي
ولكن ليس يفعل ما يقول

سوى خل له حسب ودين
فذاك لما يقول هو الفعول

قصيدة الامام الشافعي

سلام على الدنيا إذا لم يكن بها
صديق صدوق صادق الوعد منصفا

وخصائل المرء الكريم كأصله
اصبر على حلو الزمان ومره
واعلم بأن الله بالغ أمره
لا تستغب فتستغاب، وربما
من قال شيئا، قيل فيه بمثله
وتجنب الفحشاء لا تنطق بها
ما دمت في جد الكلام وهزله
وإذا الصديق أسى عليك بجهله
فاصفح لأجل الود ليس لأجله
كم عالم متفضل، قد سبه
من لا يساوي غرزة في نعله
البحر تعلو فوقه جيف الفلا
والدر مطمور بأسفل رمله
وأعجب لعصفور يزاحم باشقا
إلا لطيشته وخفة عقله
إياك تجني سكرا من حنظل
فالشيء يرجع بالمذاق لأصله
في الجو مكتوب على صحف الهوى
من يعمل المعروف يجز بمثله

قصيدة نزار قباني [1]

كن صديقي
كن صديقي
كم جميل لو بقينا أصدقاء
إن كل امرأة تحتاج أحيانا إلى كف صديق
وكلام طيب تسمعه
وإلى خيمة دفء صنعت من كلمات
لا إلى عاصفة من قبلات
فلماذا يا صديقي
لست تهتم بأشيائي الصغيرة
ولماذا لست تهتم بما يرضي النساء
كن صديقي
كن صديقي
إنني أحتاج أحيانا لأن أمشي على العشب معك
وأنا أحتاج أحيانا لأن أقرأ ديوانا من الشعر معك
وأنا كإمرأة يسعدني أن أسمعك
فلماذا أيها الشرقي تهتم بشكلي
ولماذا تبصرالكحل بعيني
ولا تبصر عقلي
إنني أحتاج كالأرض إلى ماء الحوار
فلماذا لا ترى في معصمي إلا السوار
ولماذا فيك شيء من بقايا شهريار
كن صديقي
كن صديقي
ليس في الأمر انتقاص للرجولة.
غير أن الرجل الشرقي لا يرضى بدور
غير أدوار البطولة
فلماذا تخلط الأشياء خلطا ساذجا
ولماذا تدعي العشق وما أنت العشيق
إن كل امرأة في الأرض تحتاج إلى صوت ذكي
وعميق
وإلى النوم على صدر بيانو أو كتاب
فلماذا تهمل البعد الثقافي
وتعنى بتفاصيل الثياب
كن صديقي
كن صديقي
أنا لا أطلب أن تعشقني العشق الكبيرا
لا، ولا أطلب أن تبتاع لي يختا
وتهديني قصورا
لا، ولا أطلب أن تمطرني عطرا فرنسيا
وتعطيني القمر
هذه الأشياء لا تسعدني
فاهتماماتي صغيرة
وهواياتي صغيرة
وطموحي هو أن أمشي ساعات وساعات معك
تحت موسيقى المطر
وطموحي هو أن أسمع في الهاتف صوتك
عندما يسكنني الحزن
ويبكيني الضجر
كن صديقي
كن صديقي
فأنا محتاجة جدا لميناء سلام
وأنا متعبة من قصص العشق، وأخبار الغرام
وأنا متعبة من ذلك العصر الذي
يعتبر تمثال رخام
فتكلم حين تلقاني
لماذا الرجل الشرقي ينسى
حين يلقى، نصف الكلام؟
ولماذا لا يرى فيها سوى قطعة حلوى
وزغاليل حمام
ولماذا يقطف التفاح من أشجارها
ثم ينام
لماذا
كن صديقي

ابيات من الشاعر القروي

لا شيء في الدنيا أحب لناظري
من منظر الخلان والأصحاب
وألذ موسيقى تسر مسامعي
صوت البشير بعودة الأحباب

مراجع[+]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى