اغرب ثلاث ابيات شعر

اصعب شعر عربي فصيح

مما لا شك فيه أن اللغة العربية مليئة بالغرائب والعجائب التي تثير إعجاب الجميع من عشاق الشعر وخاصة من يفضل قراءة اصعب شعر عربي فصيح، والتي نقدم لكم منها اليوم من خلال معهد ترايدنت ،قصيدة شعرية عجيبة والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا
وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذماً .

اغرب ثلاث ابيات شعر

هيا نقرأها من اليمين إلى اليسار في المدح

طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا ….. رُفعتْ فما حُطتْ لهـــم رُتبُ

وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ …. سلموا فما أودى بهـــم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا …. حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا

والآن نجرب قرآتها من اليسار إلى اليمين في الذم

رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ .. حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا … خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ … كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا

وهذه هذه ظاهرة شعرية معروفة لدى الشعراء، وهي تسمى ” الطرد والعكس “.

حيث تقرا من اليمين فتكون مدح وتقرا من اليسار فتكون ذم .

وقد حدثت تلك الظاهرة للمرة الأولى ، بعد ما مدح الشاعر واخذ العطايا وعندما ابتعد بعث غلام وقال لهم أقرأوها بالعكس ووقعت الفاجعه .

وإليكم أحبتي في الله .. شئ هو أعجب مما سبق فيما أرى قول الشاعر في المدح:

باهي المراحم لابس

كرما قدير مسند
باب لكل مؤمل

غنم لعمرك مرفد

إذا عكست الترتيب في الحروف وليس الكلمات، صار الشعر ذما:

دنس مريد قامر

كسب المحارم لا يهاب
دفر مكر معلم

نغل مؤمل كل باب

واستمع معي عزيزي القارئ إلى هذا البيت الشعري لترى الأعجب ..

مودته تدوم لكل هول

وهل كل مودته تدوم

ستجده يقراء من اليمين الى اليسار، كما يقراء من اليسار الى اليمين

فهل صدقت بمدى قدرة ومهارة الشعراء العرب …!

زر الذهاب إلى الأعلى