المنظفات الصناعية خطر على صحة الرئة

المنظفات الصناعية خطر وجرس انذار اطلقته دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن تنظيف المنزل له تأثير ضار على الرئة وتحديداً المرأة. مثلها مثل تدخين علبة من السجائر يوميًا، وذلك بسبب منتجات التنظيف التي تستخدمها خلال أداء أعمالها اليومية في تنظيف المنزل، و هو ما سوف نتحدث عنه يمزيد من التفصيل من خلال المقال التالي.

المنظفات الصناعية خطر يهدد صحة الرئة

ووفقًا لـ “دايلى ميل” ، فقد أوضح الباحثون أن استخدام منتجات التنظيف لم يكن له تأثير على رئتي الرجال، بل إن التأثير الوحيد كان موجود لدى السيدات.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بإجراء بحثًا لتقييم صحة الرئتين لحوالي 6235 من النساء والرجال على مدى عشرين عامًا، وسئلوا عما إذا كانوا يقومون بتنظيف منازلهم. أو ما إذا كانوا يعملون كمنظفين في المنازل الأخرى أو المحال التجارية.

ووجد البحث أن النساء اللواتي نظفن المنزل مرة واحدة في الأسبوع أو أكثر من مرة انخفضت لديهن قدرة الرئة. وكان الانخفاض في وظيفة الرئة في المجموعتين مشابها لتدخين 20 سيجارة لمدة تتراوح بين 10-20 سنة.

وحذرت الدراسة من أن تنظيف النساء باستخدام المنظفات الصناعية قد يشكل خطر على صحة الرئة. فيما لم يتم العثور على تأثير في رئتي الرجال الذين قاموا بالتنظيف أما مهنيا، أو كجزء من الأعمال المنزلية.

وقال الباحثون بقيادة باحثين فى جامعة بيرجن. إن مجموعة متنوعة من المهيجات المحتملة للرئة وجدت في منتجات المنظفات المحلية بما في ذلك المبيضات والأمونيا.

وأضافت الدراسة أن الحد من قدرة الرئة يحدث لأن تنظيف المواد الكيميائية تهيج الأغشية المخاطية وبطانة الشعب الهوائية. والتي مع مرور الوقت تؤدى إلى تغييرات مستمرة فى الشعب الهوائية.

زر الذهاب إلى الأعلى