تجنب نوم القيلولة في وسط النهار

تجنب نوم القيلولة هو آخر تحذير أطلقته دراسة أمريكية حديثة والتي كشفت أن السقوط في النوم أثناء النهار قد يكون علامة إنذار مبكر على مرض الزهايمر.

كما أكدت على أن الإفراط في النوم خلال فترة النهار قد يكون علامة سيئة نكشف لكم عنها من خلال السطور القليلة القادمة و ماهو أفضل وقت لنوم القيلولة.

تجنب نوم القيلولة في وسط النهار

حيث كشفت الدراسة أن النعاس المفرط أثناء النهار هو علامة على تراكم المواد السامة داخل جسم الإنسان ، ويجب اتخاذ إجراءات عاجلة على الفور.

ومع ذلك ، فإن التعرف على المرض وتشخيصه مبكرًا يمكن أن يقلل من تراكم بروتين الأميلويد ، مما يساعد في إنقاذ المرضى.

لاحظ الباحثين خلال تتبع المشاركين في الدراسة الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا. ولم يكن أي منهم مصابًا بالخرف في بداية الدراسة.

ويفيد خمسة منهم أنهم بدأوا في مقاومة النعاس أثناء النهار نتيجة تراكم بروتين الأميلويد في أدمغتهم.

بروتين الأميلويد هو بروتين لزج يتشكل في الدماغ. ووجد الباحثون تراكمات خاصة في الرأس ، والجزء المرتبط بالذاكرة العرضية ، والجزء المرتبط بالعاطفة والتعلم والذاكرة.

وأظهرت النتائج أيضًا أن النعاس المفرط أثناء النهار مرتبط بزيادة تراكم الأميلويد لدى كبار السن غير المصابين بالخرف.

يشار إلى أن دراسة سابقة وجدت أن تناول اللحوم الحمراء التي تحتوي على نسب عالية من الحديد. يزيد من عملية الأكسدة في الجسم ، مما يؤثر على الدماغ بشكل خاص ويجعله عرضة للإصابة بمرض الزهايمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى