تعرف على الشواطئ الوردية لرياضة الغوص

الشواطئ الوردية الافضل لرياضة الغوص، حقيقة لا يمكن انكارها و ذلك لأن الغوص في الشواطئ الوردية، هي تجربة مغرية لمحبي الرياضات المائية، حيث تكثر الشعاب المرجانية، وتتنوع المناظر الطبيعية. وفي هذا الإطار، اليك صور الشواطئ الوردية الأشهر، والمناسبة لهواة الغوص من خلال المقال التالي.

تعرف على الشواطئ الوردية الافضل لرياضة الغوص

شاطئ كرين أو كرين بيتش

يقع في الساحل الجنوبي الشرقي لـ”بربادوس”، ويبعد حوالى ست دقائق شرقي مطار “غرانتلي آدمز” الدولي. سوف يجد السائح هناك، منحدرات مثيرة و كذلك غطاء نباتيا شبه استوائي ومعهم رمالًا ناعمة بيضاء تميل إلى اللون الوردي، مع مياه زرقاء تنسدل بلطف على الشاطئ، فيما الشعاب المرجانية تنشىء ميناء طبيعيًّا يوفر منطقة سباحة آمنة.

شاطئ كرين أو كرين بيتش

شاطئ يانغ سي في جزيرة لومبوك بـ إندونيسيا

يبعد ساعتين ونصف الساعة بالسيارة من “ماتارام”، وهو يُلقَّب بـ”الشاطئ الوردي”، كذلك فأنّ اللون الأخير هو مزيج من الرمل الأبيض وشظايا صغيرة من الهياكل المرجانية الحمر الزاهية. إشارة إلى أنَّه يصعب الوصول إلى الشاطئ بواسطة السيارة، ولذا يفضَّل استخدام القارب لهذا الغرض.

شاطئ يانغ سي في جزيرة لومبوك

إيلافونيسي بيتش

ويقع في الجانب الجنوبي الغربي من جزيرة “كريت” اليونانية، يبعد حوالى 75 كيلومترًا من مدينة “خانيا”. ويمكن بلوغ الشاطئ بإحدى الحافلات التي تنطلق يوميا من مدينة “خانيا”، أو بالسيارة، أو حتى بالقارب. “إلافونيسي” هو موقع جذاب سياحيا، يتألف من جزيرة صغيرة مليئة بالشواطئ الرملية البيض والورديَّة.

إيلافونيسي بيتش

شاطئ بلايا دي سيس إليتيس

يمتد على طول 50 مترًا شمالي “فورمينتيرا”، وهو قبلة للسائحين، نظرًا إلى خصائصه، من كثبان رملية ناعمة تغطِّيه ومياه بلون الفيروز. وفي الجهة الشماليَّة من الشاطئ المذكور، يندمج هذا الأخير مع الشاطئ المقابل، ما يولِّد المناظر الطبيعية الساحليَّة الفريدة، ويقدم إطلالةً بانورامية على جزيرة “إيسلا دي إسبالمادور” مع شاطئه الذي يحمل الاسم نفسه، والساحل الجنوبي من إيبيزا.
يبعد الشاطئ أربعة كيلومترات من ميناء “لا سافينا”، نظرًا إلى موقعه في المتنزّه الطبيعي، ويقضي دخوله دفع رسم رمزي. لكن الرحلة إلى “بلايا دي سيس إليتيس” حصرًا جديرة بالاهتمام.

شاطئ بلايا دي سيس إليتيس

شاطئ سبياجيا روزا في كالا دي روتو

يقع إلى الجنوب الشرقي من جزيرة “بوديللي“، وهو يضم إلى أرخبيل “لا مادالينا”. ويعود اسمه إلى لون المرجان المميز لرماله، نتيجة وجود قشور جيرية. الشاطئ هو جزء من المنطقة المحمية من متنزه “لا مادالينا أرشيبيلاغو” الوطني. إشارة إلى أنَّه يحظر على السائحين المشي على الشاطئ والسباحة، بل يمكن التنقل حتى حافة العوامات، التي تقع على بعد حوالى 70 مترًا من الشاطئ.

شاطئ سبياجيا روزا في كالا دي روتو

زر الذهاب إلى الأعلى