تعريف التوبة وشروطها

أمرنا الله سبحانه وتعالى في كثير من الآيات بالتوبة و الرجوع الى الله، والاستغفار من المعاصي والذنوب والعودة اليه سبحانه وتعالى، ولكن هل تعرف عزيزي القارئ ما هو تعريف التوبة وشروطها.

تعريف التوبة

ان التوبة ليست كلمه تنطقها في لحظة ندم بل من تعريف التوبة ان تخلص الامر لوجه الله مع تلبية شروطها.

  • التوبة هي الرجوع عن معصية الله تعالى إلى طاعته.
  • التوبة محبوبة إلى الله عز وجل: {إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين}[1].
  • التوُبة واجبة على كل مؤمن: {ياأيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا}[2].
  • التوبة من أسباب الفلاح: {وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون}[3]، والفلاح: أن يحصل للإنسان مطلوبه وينجو من مرهوبه.

لا تقنط يا أخي المذنب من رحمة ربك، فباب التوبة مفتوح حتى تطلع الشمس من مغربها.

قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إن الله عز وجل يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل، حتى تطلع الشمس من مغربها”، وكم من تائب عن ذنوب كثيرة عظيمة تاب الله عليه.

قال الله تعالى:

وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ ۚ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَٰئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (70) [4]

شروط التوبة النصوح

التوبة النصوح يغفر الله بها الذنوب مهما عظمت ومهما كثرت: {قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم }الزمر.

  1. الإخلاص لله تعالى؛ بأن يقصد بها وجه الله تعالى وثوابه والنجاة من عذابه.
  2. الندم على فعل المعصية؛ بحيث يحزن على فعلها ويتمنى أنه لم يفعلها.
  3. الإقلاع عن المعصية فورا ، فإن كانت في حق الله تعالى تركها إن كانت في فعل محرم وبادر بفعلها إن كانت ترك واجب وإن كانت في حق مخلوق. بادر بالتخلص منها إما بردها إليه. أو طلب السماح له وتحليله منها.
  4. العزم على أن لايعود إلى تلك المعصية في المستقبل.
  5. أن لاتكون التوبة قبل فوات قبولها. إما بحضور الأجل أو بطلوع الشمس من مغربها.
    قال الله تعالى:
    {وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن}[5]
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم:
    “من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها؛ تاب الله عليه” (رواه مسلم).

اللهم وفقنا للتوبة النصوح وتقبل منا إنك أنت السميع العليم.

مراجع[+]

زر الذهاب إلى الأعلى