خربشات مسائية

خربشات مسائية

خربشات مسائية ، قلمي هو من يُعبر عن مافي داخلي عندما استرسل في كتابات قد تكون خربشات او تكون مما في الذات ، ولكن كل ما اكتبة قد يقراه المتلقي خرلابشات في جوف المساء وقد اراه بمنظوري وحدي مجرد اهات مسائية.

عذراً

فأنا استسمحك عـذراً
هجرتك طوال العقد الماضي
وانت تعلم باني سوف اعود إليك
ثم أنت الوحيد الذي يعلم مابداخلي
فـ هل تقبل مجيئي إليك
لايهمني سبب هجرك … فـ راحتي عندما أكون في يدك.
وانتظر متى أذرف دموعي على وريقاتك.
اعلم مايحمله قلبك من ولـهـ العشـق.
نـعـم يـاقلمي انزف من الخربشات المسائية كيفما تونّ
فـ أنا ذائب في غرامها كما تذوب الثلوج
فـ همس صوتها يخرجني من ظُلمت أحزاني ، و أَجِد عالمي في نظرات عيونها.
لااعلم من أين أتت ، ولكنني اعرف انها بداخلي الآن
غاليتي
انتي من تذوب لها مشاعري ،، وتسكن وجداني.
فـ انتي النبض والحياه ، وانتي لي الكـون.
و بعد ذلك تربعتي في مُخيلتي واصبحتي مملكتي الخاصة

اسحرتني

هي خربشات قلم في خطوط افق السماء المسائية

في ذاك اليوم في المساء قبل المغيب
غابت الشمس وأذهلتني بروعة غيابه

صرت أناجيها وأناديها وأنطق بهمس
أسحرتني وذكرت الله وغطت الموقف سحابه

نزعة الروح

مثل نزعة الروح لا حل بعيونها نعاس
وكنه سهيل قام يبرق في محاجرها

كنه الطعس الحمر لأرتوى من غيثا قطره الماس
يوم الحزن يفلان يسكن شفايفها

ويقولون الثريا تدل الغادي من الناس
وأنا اللي غديت بحبها وينها وش هي دلايلها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى