دعاء العجاج والغبار

الريح

بداية يجب اليقين بأنه لا يجوز للمسلم أن يقوم بسب أو ذم الريح، نظرا لأن القيام بأي منهما يكون فيه اعتراض على أفعال الله وإساءة لها وذلك لأن الريح ما هي إلا خلق من مخلوقات الله، لا يُنسب إليها فعل ولا يوجد لها حول و لا قوة بل هي جند من جنود الله مُسخرة منه سبحانه و تعالى يصرفها لمن وحيث يشاء ويمنعها عمن يشاء.

دعاء العجاج والغبار

هذا وقد أرشدنا رسول الله عليه افضل الصلاة و السلام، إلى ضرورة ترديد دعاء الريح عند هبوبها وذلك طلبًا لخيرها من الله وطمعًا في اجتناب أي شر تحمله و هبت من أجل.
( اللهم اني اسألك خيرها ، وخير مافيها ، وخير ما ارسلت به ، واعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به )

زر الذهاب إلى الأعلى