شعر عن الحرية

ماهي الحرية؟

الحرية هي قدرة الفرد دون أي إكراه أو شرط أو ضغط خارجي لاتخاذ قرار أو الاختيار من بين العديد من الاحتمالات الموجودة. كما يحدد مفهوم الحرية بشكل عام متطلبات الاستقلالية في معالجة موضوع ما. وقد كانت الحرية ولا تزال أحد الموضوعات الرئيسية التي يتناولها جميع الشعراء في قصائدهم ، خاصة خلال فترات الاستعمار واحتلال الغزاة للأراضي عبر التاريخ. كان للشعراء العرب قصائد وأبيات خالدة نتذكرها جميعًا حتى يومنا هذا.

شعر عن الحرية

إن الشخص العربي بطبعه تواق إلى الانطلاق و الحرية ثم الخروج من القيود و كذلك الانطلاق كما إنه يرفض العبودية والظلم منذ فجر التاريخ.

وهذا ما عرف عن العرب منذ قديم الأزل.

ثم إن العديد من الشعراء كشعراء للحرية، قد اشتهروا برفض القيود، ومنهم على سبيل المثال: محمود درويش، والشاعر أحمد مطر، و أمير الشعراء أحمد شوقي، بشار بن برد ، ثم إيليا أبو ماضي، وغيرهم الكثيرين من شعراء الحرية.

الشاعر انيس شوشان

يا أيها السيدات والسادة
وأنتم يا اصحاب السمو والفخامة والجلالة والسعادة
كلنا ابناء مجتمعاتاً تعشق التكرار والإعادة

فقد قالوا لنا أن في الإعادة افادة
مجتمعاتاً تقدس التقليد والعادة
مجتمعاتاً جعلت من العادة عبادة
مجتمعات احلام شعوبها تبقى تحت الوسادة
مجتمعاتاً تقافتها تلقى الابادة

فلقد اصبحنا مجتمعاتٍ تمجد السذاجة والبلادة

شعارنا لا للاختلاف لا لا للتفرد
هذا نوعاً من انواع التمرد
ان لا نشبة بعضنا
انبتات عن الجذور
ان لا نكرر بعضنا
من الانتماء تجرد

غريبةً اصبحت اطوارنا
نفتخر باجترار افكارنا
تعلمنا ان نجهض الحلم قبل الولادة
تعلمنا ان نحيا مسلوبين الارادة
جيلاً يكرر جيل

فبربكم اين الافادة
كيف نريد بلوغ الريادة
وكلاً منا لا يملك على ذاته حق السيادة

يا أيها السيدات والسادة
وأنتم يا اصحاب السمو والفخامة والجلالة والسعادة
لان لضرورة الاختلاف ما يوماً اعترفنا
كان الاختلاف صار عاراً او ذنباً اياه اقترفنا
ها نحن غرقنا في الخلاف ومن قبحه قد غرقنا
ها نحن في تشوية بعضنا البعض احترقنا
لان ما يوماً عرفنا
أن الاختلاف ثراء
ان الإختلاف عطاء
أن الاختلاف وجود
ان الاختلاف بقاء
يا بان ادم خالفني واختلف عني
يهودياً مسيحياً او مسلما
شيعياً كنت أو سني
او حتى أن كنت دون معتقد
ابيضاً كنت او اسود
فقد كن انت
لا تكن هم
دع ذاتك تسمو وعانق عنق الحلم

يا ابن ادم خلقك الله مختلف
فبربك باختلافك اعترف
وفي تفردك احترف
كُن خليفة الله على الأرض باختلافك
ولا تتبع ذاك القطيع
عش حراً يا ابن ادم
فهذه الأرض
للجميع

الشاعر أحمد مطر

وقد كتب الشاعر أحمد مطر قصيدة أسماها الحرية، وفيها تساءل عن مفهوم الحرية و كذلك معناها على لسان أستاذ، فقال في مطلعها:

أخبرنا أستاذي يومًا عن شيءٍ يدعى الحرية
فسألت الأستاذ بلطفٍ أنّ يتكلم بالعربيّة
ما الحرية ؟!
هل هي مصطلحٌ يونانيٌّ عن بعض الحِقب الزمنيّة
أم أشياء نستوردها أو مصنوعات وطنيّة
فأجاب معلمنا حزنًا وانساب الدمع بعفويةٍ
قد أنسوكم كل التاريخ وكل القِيم العلويّة
أسفي أنّ تخرج أجيالٌ لا تفهم معنى الحرية

أمير الشعراء أحمد شوقي

يعتبر أمير الشعراء ” أحمد شوقي” أيضا من شعراء الحرية، حيث يقول في قصيدته والتي جاءت تحت عنوان “يا أيها السائل ما الحرية “
يا أيها السائل ما الحرية
سالتَ عن جوهرة سنية

تضئ أرواحا لنا زكية
يا نعمت الحياة بالحرية

لذاذة طاهرة نقية
تبعث في قلوبنا الحمية

تبعث فيها الهمة الأبية
فتأنف المواقف الدنية

وتألف المنازل العلية
العز كل العز في الحرية

يا جاهلًا معاني الحرية
يا فاقدًا حسّ الحياة الحية

عميت عن أنوارها البهية
صممت عن أنغامها الشجية

فأنت في غفلتك الغبية
أشبه بالبهائم الوحشية

لم تَرد الموارد الشهية
لم تعرف اللذائذ الهنية

موردك المذلة القصية
لذتّك النقائصُ البذية

تعيش عبدًا حاله شقية
مستضعَفًا تمقُتك البرية

يا سالبًا نفوسنا الحرية
يا راكبًا مراكب الخطية

الله أعطاك لنا عطية
غريزة في خلقه فطرية

لَنبذلنَّ دونها ضحية
النفس والنفيس والذرّية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock