قصة سعد بن جدلان مع اليامي في الكويت

سلمكم الله هذي قصة سعد بن جدلان مع واحد عزمة في الكويت ولكن اليامي هو بطل القصة

قصة سعد بن جدلان في الكويت

دق على الشاعر سعد بن جدلان واحد بالكويت وعزمة في مناسبة

ومفهوم هالعزيمة انا ياسعد بن جدلان انت عزمتني معناتها اني جزء من اجزاء هذي العزيمة اللي حاطها

يعني من الناس تبي تحتفي فيني ولاني من دولة وانت من دولة

ثم قاله ابن جدلان الله يغنيك وابشر

سعد بن جدلان كلم خوية اللي معه وقاله نبي نتخاوا

وبن جدلان له رفيق في الكويت من بني يام

ثم وتوجهوا للمطار قبل ماتقلع رحلتهم كلم ربعه اللي معه وقال لي خوي يامي بكلمه ونروح نريح عنده لانه رفيقي ونلبس ونطلع من هناك ولعله يخاوينا

بالفعل كلم اليامي ونسقوا معه وهبهب ريحهم وقام ينتظرهم عند المطار

ورحب فيهم واستقبلهم ويقعدون جميع ويتقهون ويريحون

ثم قال بن جدلان حنا معزمين عند الرجال الفلاني هذا ولعلك مخاوينا (ضيف الكرام يعزم)

قال اليامي ابد انا معكم توكلوا على الله

راحوا جميع يوم دخلوا

للتنوية : سعد بن جدلان الله يرحمه وجعله بالجنه له مركزة وله هيبته

انا لو بعزم سعد بن جدلان ماني مثل لو بعزم واحداً ثاني مع ان كل الضيوف جميع بس احداً عن احد

المهم جاء سعد بن جدلان واقبل هو وياهم

الا المعزب يقول هلا هلا يابو محمد حياك الله اقلط

لكن ببرود مره

لكن المعزب للاسف ماقدّر ان سعد بن جدلان جاي من السعودية للكويت

المهم بن جدلان جاء وجلس وكان وقت برد

اثاري المعزب عازماً له شخصيات مهمه والتهى

هو كان عازم بن جدلان وعزم معاه ناس يشوفوهم ارفع

والتهى المعزب فيهم عن بن جدلان

الا ويقوم اليامي رفيق بن جدلان يوم لمح بن جدلان يفرك يدينه من البرد

ويروح لموترة ويجيب بشت صوف

وقال يابو محمد انت ياسعد بن جدلان الظاهر انك برداتن البس البشت تدف

قال بن جدلان الله يجزاك خير

الا وشوي بن جدلان مسك يد اليامي

قاله يافلان انت ياليامي مشينا

موقف اليامي الرجولي

قاله اليامي مشينا بس كمل بيالتك وخلني احمي الموتر واقربه واذا اشرت لك تعال

المهم طلع ولد يام جعله يسلم وكلم عيال عمه بالمخيم اللي جنبهم

قال اسمعوا انا معي سعد بن جدلان واللي صار كذا وكذا وكذا

اذا جاء ابيكم تستقبلونه استقبال غير العادة

ابي اعوضة عن اللي هو شاف عند الرجال ذا

قالوا عيال عم اليامي ابشر بالخير

ورجع اليامي عند بن جدلان وتكرموا من الرجاجيل ثم مشوا

يوم اقبلوا على مخيم عيال عم اليامي الا والعالم صافين الصفوف والصوت والترحيب واللي يسلم عليه

وطبعاً بن جدلان جعله في الجنه يستاهل رجال وجه رجال

هبوهبوا ريحه واعطنا القصيدة الفلانيه والفلانية يابو محمد وانبسط واستانس

فقال اليامي دام انا استانسنا يابو محمد فعندنا كرافانات واحداً لك وواحداً لخويك

نوموا واستريحوا انا بقوم الصبح اداوم والى مني رجعت بنستانس وخلوني ارجعكم للمطار

فمتى رحلتكم يا بن جدلان من الكويت للسعودية

قالوا عقب العصر

ثم قال اليامي اجل خلاص غدانا هنا

قالوا له خلاص توكل على الله

فعل بن جدلان في اليامي

طبعاً اليامي جهز لهم الكرافانات وناموا

ثم يوم ان اليامي قام الفجر راح للعامل اللي عند عيال عمه قاله

تنوية : العامل نشمي ماخذاً عادات معزبينه الياميه

فقاله الى منك سمعت يالعامل صوتهم فزّين القهوة وتحرهم وشب النار وزين الفطور فانا بروح الدوام وبرجع

قال العامل ازهل

لكن قبل يروح اليامي للدوام راح يتطمن عليهم في الكرافانات

فتح الاول مالقى فيه احد ثم يفتح الثاني مافيه احد

قام يتنشد ويتنشد ويتنشد ياولد وين بن جدلان وخوية

الا واحد من اللي جنبهم قال شفتهم مروحين

الا ويدق اليامي على بن جدلان

سلام عليكم ، عليكم السلام

وينك يابو محمد (بن جدلان)

قال حنا بالمطار ويضحك بن جدلان الله يغفر له

فقال اليامي لكن وشو العلم!!

قال بن جدلان طيارتنا بتقلع اللحين ولكن قلتلك العصر عشان تنام وترتاح وتروح لدوامك

ولكن لو اني قلت لك رحلتنا ذا وقتها ماراح تتركنا على طيبك وشهامتك اللي شفناها وماراح تنام ولا تداوم

وبشتك الي معي اللي جاني تراه بالحفظ والصون وبيوصلك في مناسبة يا عندي او عندك

نهاية بن جدلان

قعد البشت مع بن جدلان كم سنة ومات الله يرحمه

وجاء العلم لليامي انه مات ,وبيتم دفنه في اليوم الفلاني وفي الوقت الفلاني

ومن ثم حجز اليامي وسافر من الكويت للسعودية

يقول اليامي نزلت معهم في القبر الا واشوف البشت اللي اعطيته سعد بن جدلان مغطى فيه

فمسكني ولد بن جدلان محمد قال موصيني ابوي قال ان مت فانا مواعد فيه فلان اليامي يرجع له البشت

وهذاك اخذته في اخر مكان تلتقي فيه

فانت ياليامي اللي علومك غانمة مع ابوي ورفيقه وانت اللي لبسته في الكويت وانت اللي تشيله منه في السعودية

علم اليامي علم مطاليق من سواياه ومرجلته وبن جدلان وجه رجال جعله في الجنه.

زر الذهاب إلى الأعلى