قصيدة في حب الرسول عليه الصلاة والسلام

قصيدة في حب الرسول عليه الصلاة والسلام

باسم الحبيب نرى الوجودَ يرنّمُ صلوا على خير الأنام وسلموا

ملأ الوجود كرامة وتألقا فإذا الوجود بحسنه يتكلمُ

هو أحمدٌ ومحمد سطعت به شمس الحقيقة ، نهجه يُترسّم

هذا النبي حبيبنا وطبيـبنا بعد الإله ، حديثه مستلهم

حب البشير المصطفى سكن الحشا ملأ الجوانح ، حبه لا يكتم

يا سعد من زار النبي محمدا يا سعد من بلقائه يتنعم

فضل الرسول محمد عمّ الورى فالكون منه تألق وتبسّم

أكرم بمخلوق له دان الألى جعلوا البرية بالهداية تنعم

ركزوا لواء العلم في كل الدنى ولسطوة الطاغين لم يستسلموا

وهو الذي أهدى الخلائق كلها دينا له كل العقول تسلم

في واحة الإسلام كل خميلة بسمائها تدنو وتزهو الأنجم

ثمر السعادة يانع بغصونها ونسيمها عطر لمن يتنسم

فيها الشفاء لكل قلب مدنف  فيها الدواء لكل من يتألم

يا سيدي سبوك جهلا ويحهم ولأنت عند الله أنت الأكرم

ولقد كفاك الله كل مشرّق ومغرّب مستهزئ لا يعلم

فلأنت من غسل الملائك صدره وبيـوم مولده استنارت أنجمُ

ولأنت من شاد الفضائل كلها فإذا الجهالة حصنها يتهدم

كنتَ الأمين الصادق المحبوب في بطحاء مكة أنت بعدُ محكّم

وحراء يحكي للزمان حكاية عن عابد متأمل لا يسأم

واهتزت الآفاق عند دعائه في غار ثور والعدا تتضرم

ولأنت من ملك القلوب بعفوه فإذا القلوب لدين أحمد تسْلم

وإذا بها تجد الحياة جميـلة فالكل بالفجر المنوِّر يحلم

زر الذهاب إلى الأعلى