قصيدة ياعظيمة | ضيدان بن قضعان

قصيدة ياعظيمة

من كلمات الشاعر الكبير ضيدان بن قضعان

كلمات قصيدة ياعظيمة

ياعظيمه كل شي له حدود وله نهايه
لكن انتي ماوقفتي عند حدك ياعظيمه

استلذيتي بطعناتي واخذتيها هوايه
كن مالك حربة توجع وطعنات اليمه

آه ليتك ماتماديتي بطعنات البدايه
لين صار لكل طعنه بالحشى معنى وقيمه

الله يجيبك لكن كيف وفي اغرب روايه
تكتبين الحب كذبه والهوى دقه قديمه

وانتي الذي كل مالدت عيوني في المرايه
مالمحت الا اليتيم اللي خذت قلبه يتيمه

واليتيمه في اليتامى مالها حق الوصايه
الوصيه عودها الغض ونواياها السليمه

لكن انتي صارلك حق الوصايه والولايه
واستبديتي وشد البدو واضحيتي مقيمه

مارحلتي لين حطمتي بما فيه الكفايه
عاقل حب الجنون وصوت نارك في هشيمه

استبحتي حرمه المجنون بدراك وعنايه
والتفتي له بعقلك وارتكزتي في صميمه

امتلكتي غايته لو ماكان له فيك غايه
وانتصرتي في عيونه واعترف لك بالهزيمه

من كثر مايعشقك ماقالك بالحب رايه
خايف الايام لاتطلع عواقبها وخيمه

وفي طريقك كل ماكنه لمس درب الهدايه
تاه ودروب الحياه المستقيمه مستقيمه

تايه بصري ومن جابه لبيت الله تايه
عذر من غمض بعين وعينه الاخرى كريمه

فدوتك مافات من الايام واللي عاد جايه
يابعد عمر مخاسيره معك عندي غنيمه

انتي الفارع بقد وجد واسماء وكنايه
من عشق مثلك يجوز من الهوى وشداد ريمه

ليه لا وانتي بحسنك لذاوات الحسن ايه
لاذهب لاماس لاياقوت لااحجار كريمه

شاعر له مع هل الرايات في المرقاب رايه
كل ماهبت هبوبك فلها قدر وحشيمه

سامحك من الف باء الذنب الى مالانهايه
واستباحك عن خطاه وكل طقه بتعليمه

ويوم قلتي اعطني حريتي اطلق يدايه
ماذخر عن وجهك الا طعنتين في صميمه

زر الذهاب إلى الأعلى