لماذا نشعر بالنعاس عند القراءة؟

النعاس عند القراءة

عادة عندما نقرأ ، نقوم بذلك في وضع الجلوس أو الاستلقاء وفي مكان هادئ ، ويكون ذلك في نهاية اليوم أو بعد نشاط عملي او دراسي متعب مما يساهم في حالة من الاسترخاء والنعاس .

بالإضافة إلى ذلك ، سيأخذ النص المقروء التركيز بعيداً عن العالم الخارجي.

إذا وجدت ما تقرأه مملًا ، فقد يكون الجهد المبذول للاستمرار متعباً ، وفي هذه الحالة من المحتمل أن تبدأ في أحلام اليقظة ، والتي يمكن أن تقرب أيضًا من النوم.

الكثير منا يصادف عند القراءة وهو مستلقي على فراشة فانه يندمج في النوم دون أن يعلم.

لكن ما السر وراء هذه الظاهرة

أوضح الفريق الطبي المشرف على الدراسة العلمية أن السر وراء أوقات النوم واليقظة مرتبط بتنظيم عمل الخلايا العصبية التي تقوم بتحفيز الإنسان عندما يكون مستيقظًا لساعات طويلة ومن ثم تحثه على النوم.

ويعكف فريق العلماء حاليًا بالعمل على إيجاد طريقة لتشغيل عمل هذه الخلايا لتمكينها من تطوير علاجات معينة لأمراض مرتبطة بالنوم كالأرق أو النوم لساعات طويلة.

وقال الفريق الطبي ـ حسب ما أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية اليوم ـ إن هناك آليتان تنظمان أنماط النوم، ترتبط واحدة منها بالساعة البيولوجية التي تضبط أجسام البشر والحيوانات خلال النهار والليل، وأخرى تسمى “ثرومستات” النوم وهي تعمل على متابعة ساعات اليقظة، وتقوم بعمل المفتاح لتنويم الجسم.

يذكر أن العلماء عمدوا إلى أثبات هذه النظرية عن طريق إجراء الدراسة على عينة من ذباب الفاكهة، حيث قاموا بإزالة مفتاح النوم من جهازها العصبي فأصبحت تعاني من الأرق، متوقعين إمكانية إيجاد سبل علاجية لمن يعانون من اضطرابات النوم مستقبلًا.

زر الذهاب إلى الأعلى