ما حكم الوشم في الاسلام؟

ترد الكثير من الأسئلة الى دار الإفتاء، و هي تتساءل عن ما حكم الوشم في الاسلام؟.

حيث يرغب الجميع في الوصول الى إجابة حاسمة حول هذا الأمر و مؤحرا ورد سؤال ننقله لكم من خلال مقالنا التالي.

سوف يوضح تماما موقف المسلم من الوشم، حتى لا يقع الكثيرين في هذا الأمر مرة أخرى.

حكم الوشم في الاسلام

عندما كنت طفلة صغيرة وضعت على يدي بعض الوشم دون أن أعرف حكمه، وكما تعرفون أن الوشم لا يمكن إزالته.

فهل هو حلال أم حرام، وإذا كان حراماً هل علي كفارة، وما هي؟ نرجو الإفادة أفادكم الله.

ج : الوشم لا يجوز والرسول صل الله عليه وسلم لعن الواشمة والمستوشمة.

والوشم هو الإنسان يغرز الإبرة أو المخيط ونحوه في يده أو في وجه فإذا خرج الدم جعل فيه شيئاً النيل أو غيره من الأشياء التي تبقي نقطاً في وجهه أو في اليد مخالفة لصفة الوجه أو اليد.

فهذا الوشم تغيير لخلق الله فلا يجوز.

وما دمت فعلت في حال الطفولة وقبل البلوغ فليس عليك شيء.

لقول النبي صلى الله عليه وسلم:

رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصغير حتى يبلغ، وعن المجنون حتى يفيق.

وإذا تيسر زوال الوشم بدون مضرة وجبت إزالته وإلا فلا شيء عليك والحمد لله.

حسب فتوى الشيخ إبن الباز

زر الذهاب إلى الأعلى