ما هي أضرار احمرار العين أو جفافها؟

أسباب جفاف العين وكيفية علاجها

احمرار العين

إذا كنت تعاني من جفاف العين ، فانت كذلك لديك احمرار أو إحساس غريب في عينيك.

يمكن أن يكون جفاف العين مؤقتًا أو مزمنًا. يحدث عندما لا تنتج الغدد الدمعية ما يكفي من الدموع أو عندما تتبخر الدموع بسرعة كبيرة.

يمكن أن يسبب جفاف العين المزمن غير المعالج مجموعة متنوعة من المضاعفات ، تتراوح من الرؤية المزدوجة إلى العدوى.

يعاني الكثير من الأشخاص من إحمرار العين أو جفافها أو شعور بالحكة وذلك يعود في معظم الأحيان إلى تقلبات الطقس والمناخ وخاصة خلال فصلي الخريف والربيع.

وتنصح الأكاديمية الأمريكية لطب العيون بمعالجة مشاكل العيون بشكل صحيح لتجنب حصول مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى فقدان البصر.

وفي هذا الإطار يجب مراجعة الطبيب عند الشعور في ألم أو تغير في الرؤية وحساسية الضوء

لأنها قد تخفي أمراض تهدد صحة العين.

إحمرار العيون والحكة والتدمع

يعاني الأشخاص من الحساسية التي تؤدي إلى إحمرار العين وتدمعها والشعور بالحكة وهذا يعرف بإلتهاب الملتحمة التحسسي وتكون أسبابها الطقس أو الحيوانات الأليفة أو غبار الطلع للنباتات.

وهي لا تشكل خطراً على صحة العين ويمكن معالجتها وتخفيفها عبر قطرات طبية يصفها الطبيب حسب خصوصية كل حالة.

وجود ألم في العين أو جفنها

يعاني البعض من الشعور بألم مفاجئ في العين أو جفنها وذلك قد يعود إلى إجهاد العين في حال لم تكن مدة الألم طويلة، أما إذا كان مزعجاً وحاداً يجب مراجعة الطبيب لمعرفة سبب الألم ومعالجته.

إحمرار وجفاف العين

لا تحصل العين في هذه الحالة على الرطوبة الكافية لأنها لا تطرح كمية كافية من الدموع التي ترطب العين وذلك قد يكون بسبب إلتهاب الغدد في جفون العين والذي يسببه إجهاد العين والتحديق الطويل بشاشات التلفزة والحاسب.

كما أنه قد يكون تأثير جانبي لبعض الأدوية أو نتيجة للتقلبات الهرمونية أو استخدام العدسات اللاصقة لفترات طويلة من الزمن، يمكن معالجة المشكلة عبر قطرات الدموع الإصطناعية وإضافة الأحماض الدهنية أوميجا 3 للنظام الغذائي.

ولكن في حال استمرار الجفاف لمدة طويلة من الزمن يجب مراجعة الطبيب

لأنها يمكن أن تؤدي إلى تنجب القرنية وفقدان الرؤية بشكل كامل

المصدر
ما هي أضرار احمرار العين أو جفافها؟
زر الذهاب إلى الأعلى