مستحضرات تجميلية يجب تجنبها

تدفع النساء أموالاً طائلة مقابل منتجات العناية بالبشرة، سعيا وراء الحصول على بشرة صحية خالية من الشوائب. لكن، هل تساءلت يوماً ما إذا كانت هذه المنتجات تفيد فعلاً بشرتك؟ وهل هناك مستحضرات تجميلية يجب تجنبها والابتعاد تماما عن استخدامها، هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال السطور التالية.

مستحضرات تجميلية يجب تجنبها

أكد الخبراء أن هناك مستحضرات يجب تركها، حيث أن استخدامها غير مفيد للبشرة فقط. بل إنها قد تسبب لها الضرر وذلك وفقاً لآراء أطباء الجلدية، نذكر منها على سبيل المثال:

1- مقشرات البشرة

لا شك أن تقشير البشرة أمر أساسي في روتينك الجمالي. إلا أن العديد من أنواع مقشرات البشرة الموجودة في الأسواق. هي في الواقع غير فاعلة، وتلحق أضراراً بالغة بالبشرة. لذلك، يفضل بعض أطباء الجلد السكراب الطبيعي المصنوع منزلياً، كونه أكثر أمانة وسلاسة على البشرة.

2- ماسكات الفحم

رغم أن أقنعة الفحم تكتسب شعبية كبيرة ويُنظر إليها كمقشر فاعل للبشرة وإزالة الجلد الميت والأوساخ عنها، إلا أن ليس كل أطباء الجلد يحبذون استعمالها، لأنهم يرون أن مسحوق الفحم يلحق أضراراً بالبشرة ويسبب آلاماً أنت في غنى عنها.

3- زبدة الكاكاو

تُستخدم زبدة الكاكاو من قبل كثيرات من النساء، كعلاج فاعل لعلامات تمدد الجلد الناتجة بشكل رئيسي من الحمل. مع ذلك، فقد تبيّن أنها ليست الخيار الأفضل، فهي عبارة عن مادة سميكة تعمل على سد المسامات ومنع البشرة من أن تتنفس، فتؤدي بالتالي الى ظهور الرؤوس البيضاء والسوداء على البشرة، وتفاقم من ظهور حب الشباب.

4- كريمات المرطبة الرخيصة الثمن

تعمد المرأة أحياناً الى استخدام كريمات ترطيب لبشرتها رخيصة الثمن، إلا أن هذه الكريمات تؤدي في الواقع الى نتائج عكسية، بحيث تعمل على جفاف البشرة وتقضي على عامل الترطيب الطبيعي الموجود فيها.

5-كريمات معالجة السيلوليت

السيلوليت عملية بيولوجية معقدة، لذا لا يمكن للكريمات المعالِجة للسيلوليت أن تقضي عليها، بل قد تؤدي في أحيان كثيرة الى جفاف الجلد وإصابة البشرة بالبقع الداكنة والتصبغات. بالتالي، كفي عن شراء هذه المنتجات وإضاعة الأموال، واستشيري اختصاصياً ليرشدك الى ما عليك فعله للتخفيف من حدة السيلوليت في جسمك.

زر الذهاب إلى الأعلى