مسجات أدعية

نسألُك اللهم البَشائرَ التي نُحبُّ، والأيامَ التي تسُّرُ، والرَّحماتِ التي تتوالى، والعافيةَ التي نَنعمُ بها، واليقِينَ الذي يُريحُ القلوب.

  • يا من توليت أمرنا من قبل الدعاء .. اكفنا شر الفُرقة ومنافذ البلاء، واكتبنا في حياتنا وبعد مماتنا من السعداء.
  • ربي إغفر لي ذنبي و أرزقني ما أريد وتوفني وأنت راضٍ عني ولوالدي والمسلمين يا رب العالمين.
  • اللهم قنعني بما رزقتني، وجمّل في عيني ما أعطيتني، واجعلني ممن رضوا بقضائك، وسكنت قلوبهم لعطائك.
  • اللھم افتحّ لي أبۆاب رِحمتك وارزقني من حيثُ لا أحتسب رزقاً حلالاً يرضيني يا رب العالمين.
  • وارزقنا يا ربنا شفاعة الحبيب .. وارونا من يديه حتى نطيب.
  • اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل ، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل.
  • يا إلهي فرّج عني ما ضاق به صدري وعيل معه صبري و قلّت فيه حيلتي و ضعفت له قوتي وفرج عني ما لا يعلمون يا الله.
  • اللهم اهد قلوبا أحبتكَ و تاهت في المسير
  • اللهم اغفر لنا الذنوب التي تحبس الدعاء وتُنزِل البلاء.
  • اللھم افتحّ لي أبۆاب رِحمتك وارزقني من حيثُ لا أحتسب رزقاً حلالاً يرضيني يا رب العالمين.
  • اللهم اغفرلي ولوالدي وللمسلمين والمسلمات الاحياء منهم و الاموات انك سميع قريب مجيب الدعوات.
  • اللَّهُمَّ قَنِّعْنِي بِمَا رَزَقْتَنِي ، وَبَارِكْ لِي فِيْهِ ، وَاخْلُفْ عَلَيَّ كُلّ غَائِبَةٍ لِي مِنْكَ بِخَيرٍ.
  • اللَّهُمَّ لا سَهْلَ إِلاَّ ما جَعَلْتَهُ سَهْلاً، وأنْتَ تَجْعَلُ الحَزْنَ إذَا شِئْتَ سَهْلاً.
  • اَللّـهُمَّ اِنّي أسْأَلُكَ عافِيَتَكَ في اُمُوري كُلِّها وأعوذُ بك من خزي الدنيا وعذابِ الآخرةِ.
  • اللهم نسألك سعة رحمتك وسبوغ نعمتك وشمول عافيتك وجزيل عطائك.
  • اللهم إنا نسألك حبك ، وحب من يحبك ، وحب كل عمل يقربنا إلى حبك.
  • اللهم إنا نسألك زيادة في الإيمان ، وبركة في العمر ، وصحة في الجسد ، وسعة في الرزق ،وتوبة قبل الموت ، وشهادة عند الموت.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ رِضَاكَ وَالجَنَّةَ ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ سَخَطِكَ وَالنَّارِ.
  • اللهم ارحمني من عذاب جهنم و عذاب القبر و اجعلني من اصحاب النعيم و ارزقني الشهادة يارب العالمين.
  • اللهم انت الأول فليس قبلك شيء و أنت الظاهر فليس فوقك شيء و انت الباطن فليس دونك شيء و انت العزيز الحكيم.
  • اللهم املأ قلبي حبا لك و خشية منك و تصديقا و ايمانا بك و شوقا اليك يا ذا الجلال و الاكرام.
زر الذهاب إلى الأعلى