من أجمل ما كتب ابن الفارض

نستعرض في هذا المقال أجمل ما كتب ابن الفارض.

ابن الفارض هو أبو حفص شرف الدين عمر بن علي بن مرشد الحموي، شاعر صوفي ولد في مصر عام 1182م لأب سوري أصله من حماة.

كما أنه نشأ على حب الدين وقد كتب شعراً صوفياً ما زال الناس يتغنون به حتى يومنا هذا، حيث كانت أغلب قصائده عن الحب الإلهي.

لذلك اصبح معتزل في مكة المكرمة حتى لقب بسلطان العاشقين.

إذ لبث فيها خمسة عشر عاماً معتزلاً الناس ومناجياً الإله بقصائده وقد توفي ابن الفارض في عام 1235م.

اقرأ كذلك : من اقوال ابن تيمية

أجمل ما كتب ابن الفارض

زدني بفرط الحب فيك تحيرا
و ارحم حشى بلظي هواك تسعرا

وإذا سألتك أن أراك حقيقة فاسمح
و لا تجعل جوابي: لن ترى

يا قلب! أنت وعدتني في حبهم
صبرا فحاذر أن تضيق وتضجرا

إن الغرام هو الحياة ، فمت به
صبا، فحقك أن تموت، وتعذرا

قل للذين تقدموا قبلي، ومن
بعدي، ومن أضحى لأشجاني يرى؛

عني خذوا، وبي اقتدوا، ولي اسمعوا،
وتحدثوا بصبابتي بين الورى

ولقد خلوت مع الحبيب وبيننا
سر أرق من النسيم، إذا سرى

وأباح طرفي نظرة أملتها
فغدوت معروفا وكنت منكرا

فدهشت بين جماله وجلاله
وغدا لسان الحال عني مخبرا

فأدر لحاظك في محاسن وجهه،
تلقى جميع الحسن، فيه، مصورا

لو أن كل الحسن يكمل صورة ،
ورآه كان مهللا ومكبرا.

أشكو إليك أمورا أنت تعلمها
مالي على حملها صبر ولا جلد
وقد مددت يدي بالضر مشتكيا
إليك يا خير من مدت إليه يد

لم أدر ما غربة الأوطان، وهو معي
وخاطري، أين كنا، غير منزعج

اقرأ ايضاً : من اقوال الحكماء

قصيدة ابن الفارض

قلبــي يحـدثـنـي بأنـك متلفــي
روحي فداك عرفت أم لم تعرف

لم أقض حق هواك إن كنت الذي
لم أقض فيه أسى ومثلي من يفي

مالي سوى روحي وباذل نفسه
في حب من يهواه ليس بمسرف

فلئـن رضيـت بها أسعفتنـي
يا خيبة المسعى إذا لم تسعف

يا مانعي طيب المنام ومانحـي
ثوب السقام به ووجدي المتلف

عطفا على رمقي وما أبقيت ليٌ
من جسمي المضنى وقلبي المدنف

فالوجد باق والوصال مماطلي
والصبر فانٍ واللقاء مسوفي

لم أخل من حسد عليك فلا تضع
سهري بتشنيع الحيال المرجف

واسأل نجوم الليل: هل زار الكرى
جفني وكيف يزور من لم يعرف

عبارات ابن الفارض

فطوفان نوح عند نوحي كأدمعي
وإيقاد نيران الخليل كلوعتي

ولولا زفيري أغرقتني ادمعي
ولولا دموعي أحرقتني زفرتي

حديثه أو حديث عنه يطربني
هذا إذا غاب أو هذا إذا حضرا

كلاهما حسن عندي أسر به
لكن أحلاهما ما وافق النظرا

لم أخش، وأنت ساكن أحشائي
إن أصبح عني كل خل نائي
فالناس اثنان واحد أعشقه
والآخر لم أحسبه في الأحياء.

فلو لفنائي من فنائك رد لي فؤادي
لم يرغب إلى دار غربة

ويحسن إظهار التجلد للعدى
ويقبح غير العجز عند الأحبة

ويمنعني شكواي حسن تصبري
ولو أشك للأعداء ما بي لأشكت

وعقبى اصطباري، في هواك
حميدة عليك ولكن عنك غير حميدة

وما حل بي من محنة ، فهو منحة
وقد سلمت، من حل عقد، عزيمتي

وكل أذى في الحب منك، إذا بدا
جعلت له شكري مكان شكيتي

اقرأ : من أقوال ابن القيم

أشعار ابن الفارض

ته دلالا فأنت أهل لذاكا وتحكم، فالحسن قد أعطاكا
ولك الأمر فاقض ما أنت قاض فعلي الجمال قد ولاكا

وتلافي إن كان فيه ائتلافي بك، عجل به، جعلت فداكا!
وبما شئت في هواك اختبرني فاختياري ماكان فيه رضاكا

فعلى كل حالة أنت منيبي أولى إذ لم أكن لولاكا
وكفاني عزا، بحبك، ذلي، وخضوعي، ولست من أكفاكا

وإذا ما إليك، بالوصل، عزت نسبتي، عزة ، وصح ولاكا
فاتهامي بالحب حسبي وأني بين قومي أعد من قتلاكا

كلفت فؤادي فيه ما لم يسع
حتى يئست رأفته من جزعي

ما زلت أقيم، في هواه، عذري
حتى رجع العاذل يهواه معي

قل للذين مقامهم في مقلتي
ما ضرنا إذ ناءت الأميال

في كل يوم تكبرون بداخلي
كالزهر يورق في الحياة جمال

أموت إذا ذكرتك ثم أحيا
فكم أحيا عليك وكم أموت

يا راحلا ، وجميل الصبر يتبعه
هل من سبيل إلى لقياك يتفق

ما أنصفتك جفوني وهي دامية
ولا وفى لك قلبي وهو يحترق

حديثه أو حديث عنه يطربني
هذا إذا غاب أو هذا إذا حضرا

أموت إذا ذكرتك ثم أحيا
وكل أذى في الحب منك، إذا بدا

جعلت له شكري مكان شكيتي
روحي فداك عرفت أم لم تعرف

يا خيبة المسعى إذا لم تسعف
سر أرق من النسيم، إذا سرى

اقرأ كذلك : اقوال المختصر المفيد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock