من اهم فوائد الورد الجميلة للبشرة

الورد

أصبحت الورود شائعة بشكل متزايد كعنصر في العناية بالبشرة ، وليس من الصعب معرفة السبب. يقال ان كليوباترا كانت تملأ غرفها ببتلات الورد قبل زيارات مارك أنتوني ، مما يضمن أنه سيفكر بها في كل مرة يشم فيها رائحة واحدة. حتى أن كليوباترا قامت بنقع أشرعة سفنها في ماء الورد قبل السفر للتأكد من أن الرائحة تتبعها أينما ذهبت!

كرمز للرومانسية ، تعد الورود عنصرًا أساسيًا في معظم المنازل السعودية ولكن الورود لا ترضي الحواس فقط , بالإضافة إلى رائحتها اللذيذة التي لا تنسى ، فإن فوائد الورود للبشرة هائلة.

ما الذي يجعل الورود خاصة جدًا؟

ظهرت الورود منذ 35 مليون عام على الأقل في السجل الأحفوري ، ولها تاريخ طويل من الاستخدام في الطب والجمال منذ تدجينها. في الواقع ، كانت تعتبر ذات قيمة كبيرة في القرن السابع عشر ، وكانت تستخدم في كثير من الأحيان كوسيلة للدفع وكانت تحظى بتقدير كبير من الملوك.

يوجد اليوم أكثر من 150 نوعًا متميزًا من الورود. لا يقتصر الأمر على أن بتلات الورد مليئة بمضادات الأكسدة والفيتامينات والأحماض الدهنية الأساسية والمعادن – بل لها أيضًا خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا.

الاستخدامات التاريخية للورود

استخدم الاطباء العرب الأوائل بعض الورود للأغراض الطبية بما في ذلك علاج نزلات البرد والحمى والإنفلونزا والحروق وإعتام عدسة العين والتهاب الحلق ومختلف اضطرابات المعدة.

تحتوي بذور الوركين (بذور نبتة الورد) على مستويات عالية جدًا من فيتامين ج ، الذي يقوي جهاز المناعة ، ويمنع الإجهاد التأكسدي ، ويساعد على منع العديد من اضطرابات القلب والأوعية الدموية. خلال الحرب العالمية الثانية ، صنع البريطانيون شرابًا من زيت الورد الذي تم توزيعه على الأطفال للمساعدة في الوقاية من الأمراض ، ولا تزال ثمر الورد من المصادر الشائعة لفيتامين سي في المكملات الغذائية والعناية بالبشرة.

بغض النظر عن المكان الذي تنظر إليه عبر العالم ، فإن للورود تطبيقات متعددة في العديد من الثقافات عبر آلاف السنين

فوائد الورد للبشرة

  • يحتوي على مواد وفيتامينات مغذية للبشرة مثل فيتامين (أ) و(ب) و(د) حيث يعمل على إعطاء البشرة النضارة والتألق المطلوب.
  • يقوم على زيادة نعومة ملمس البشرة، وينقيها من الشوائب التي  تتجمع على مسامات البشرة بعد يوم عملٍ طويل.
  • يعتبر الحل الأمثل للبشرة الجافة لأنه يزيد من ترطيبها.
  • يقوم ماء الورد بإزالة التصبغات والبقع الموجودة على البشرة.
  • علاج مفيد لإغلاق المسامات المفتوحة.
  • يقوم على محاربة التجاعيد وعلامات الشيخوخة.
  • يقلل من فرص ظهور حب الشباب.
  • علاج لأصحاب البشرة الحساسة حيث يعتبر كدواءٍ مساعد لالتهابات البشرة.
  • يعمل عل تهدئة البشرة بعد إزالة الشعر الزائد.
  • يساعد على شد الجلد.
  • يخفف من انتفاخ العيون الناجم عن السهر الطويل.

طريقة استخدام ماء الورد للبشرة

  • يتم غطس كرة قطنية بماء الورد ومسح الوجه فيها أو اليدين والأصابع يوميًا ويمكن اعتباره مطهر طبيعي له رائحة زكية.
  • إزالة مستحضرات التجميل بعد نهار عمل طويل أو بعد حضور مناسبة عائلية وذلك من خلال مسح المكياج باستخدام قطنة مبللة بماء الورد.
  • يمكن إضافته إلى المرطب الذي تقوم السيدة باستخدامه لزيادة الانتعاش والرائحة التي تنبعث من ماء الورد.

خلطات لزيادة نضارة البشرة

  • خلط كوبٍ من الطحين مع ربع كوب من ماء الورد وعمل عجينة بقوامٍ متناسق، حيث يتم فردها على الوجه لمدة نصف ساعة.
  • يتم خلط ماء الورد مع الجليسرين ثم يوضع على الوجه لمدة 10 دقائق ويشطف بالماء الفاتر.
  • يقوم اللبن على شد البشرة لذلك يوصى بوضعه مع ماء الورد حيث يعمل أيضًا على تفتيح البشرة.
  • يوضع مع زيت الزيتون ويفرك الوجه به وذلك لمنع ظهور التجاعيد.
زر الذهاب إلى الأعلى