نبذة عن الصحابيات رضوان الله عليهن

نبذة عن الصحابيات

نبذة عن الصحابيات رضوان الله عليهم حيث ظهر الإسلام في مكة المكرمة وتبعه قلة من الناس. هم الضعفاء والعبيد والمستعفين في مكة. أظهروا صفات الشجاعة والشجاعة في مواجهة أهل قريش ، حيث واجهوهم بالتعذيب والجلد والتجويع.

وقفوا في وجه المشركين ، متمسكين بتعاليم الدين ، وناصروا الرسول صلى الله عليه وسلم ، وحملوا الأمانة حتى النهاية في زمن البعثة وحتى وفاته عليه الصلاة والسلام.

كانت الدعوة أعظم ما حصل لهم لرفعهم وباخلاقهم ، وكان للمرأة دور في نشر الدين الإسلامي ، وكان لديها القوة والعزيمة التي كان لدى الرجل في المضي قدمًا في نشر الدين ، واتباعه وتحمل الامانة.

في عهد النبي كان هناك الكثير من الصحابيات الجليلات التي دافعن عنه وساعدنه في نشر الإسلام وتعليمه. في هذا المقال سوف نقدم أبرز المعلومات حول خصائص الصحابة.

معلومات عن صفات الصحابيات

وتعتبر هؤلاء الصحابيات الجليلات رمزًا للإيمان والقوة وإجلالًا لما قدمنه للأمة الإسلامية. كانوا قادرين على تربية أجيال ورجال يحتذى بهم ، وقد سجل لهم التاريخ مواقف لا تنسى، مثل:

أسماء بنت أبي بكر، الخنساء، أم عمارة، والسيدة فاطمة الزهراء، وغيرهن.

بالقوة والشجاعة فلقد اعتادوا الخروج مع الرجال في الغارات ، وإحضار الطعام ، و كذلك معالجة الجرحى والمصابين، وحمل السلاح أيضًا ، والدفاع عن الرسول ، لأنهم كانوا رمزًا للقوة والشجاعة.

حرصهم على البحث عن الحق مقدمة لتعلم تعاليم الدين ، وكان لديهم الجرأة على سؤال الرسول عن جميع التعاليم والمسائل دون حرج.

وكان الرسول يعلمهم أمور الدين بأفضل الطرق التي بها يمكن للرجل التعامل مع امرأة.

و كذلك بالذكاء والفطنة جعلهن قادرات على فهم العلم ونقله من جيل إلى جيل.

و بالحكمة وحسن التقدير كان لديهن حسن التقدير والحكمة في الفصل بين الأمور التي تهم المسلمين.

وهن يحملون صفات الولاء للدين ونصرة والرسول وووفاء للزوج وتربية الابناء.

صحابيات ناصروا الرسول

خديجة بنت خويلد رضي الله عنها

كانت خير أهل الجنة ، زوجة الرسول وأول من آمن. وقد تميزت بحكمتها وعقلها ، طاهرة وعفيفة ، كريمة في الخلق ، وذكية ، وصادقة في الكلام ، وتصل الرحم ، وتعين في الحق.

أم عمارة رضي الله عنها

كانت من أشد النساء في الدفاع عن الرسول. كذلك تميزت بالصبر والثبات والعفاف والأخلاق الحميدة والاجتهاد في خدمة المجاهدين في سبيل الله تعالى.

أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها

هي ذات النطاقين. بسبب أنها كانت تحمل طعاماً وماءً للرسول صلى الله عليه وسلم و أبو بكر رضي الله عنه في غار ثور وقت الهجرة في ازارها.

كذلك اتسمت بالكرم ، وصدق الكلام ، وكانت ذات كرم لا مثيل له ، ومتواضعة ، ومشهورة بمعرفتها بالعلوم الدينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى