نصائح ضرورية لمرضى السكر في الصيام

مريض السكري

الذي يحق له الصيام من وجهة نظر الطب، يجب عليه متابعة وضعه الصحي وأسلوب حياته ونظامه الغذائي جيداً، لتجنّب المضاعفات.

اختصاصية التغذية عبير أبو رجيلي، من عيادة Diet of the town ، تطلعكم على ما يجب وما لا يجب أن يفعله مريض السكري الصائم، فتقول بداية:

“يطرأ على مريض السكري في شهر رمضان بعض التغيرات مثل تغير عدد الوجبات الغذائية، والامتناع عن الطعام لفترة طويلة خلال اليوم، وتتبدل العادات اليومية التي كانت سائدة قبل رمضان، لذا من الضروري مراجعة الطبيب بوتيرة دورية، بعد أن يكون المريض السكري الصائم قد استشاره قبل المباشرة بالصيام”.

وأشارت الاختصاصية أبو رجيلي إلى ضرورة:

  1. الإكثار من شرب السوائل مثل الماء والشوربات الخفيفة، مع تقسيمها على فترات متقطعة من الليل، ومحاولة الاستغناء عن استهلاك العصائر المعلّبة وتلك المحلاة بالسكر.
  2. تقسيم كمية الطعام بين الإفطار والسحور مع تناول وجبة خفيفة في ما بينهما. والعمل على تأخير وجبة السحور قدر الإمكان، مع ممارسة الرياضة ليلاً بعد الإفطار بساعتين أو ثلاث ساعات فقط.
  3. الحرص على عدم تناول المأكولات الغنية بالسكريات والدهون مثل الحلويات والمقالي، والمعجنات المقلية. مع الإشارة إلى أهمية تجنّب الإفراط في استهلاك الملح ولا سيما في وجبة السحور، لأنه يزيد من حاجة الجسم إلى الماء.
  4. ضرورة التركيزعلى تناول كميات جيّدة من الألياف الغذائية خلال الوجبات مثل: الخضروات والفواكه، فهي ضرورية جدًا لضبط مستوى السكر بالدم ولتأمين الشعور بالشبع لفترة زمنية أطول. وكذلك عدم الإفراط في تناول النشويات مثل الأرز والمعكرونة.
  5. الابتعاد عن تناول الأغذية التي تحتوي على نسب كبيرة من البهارات والتوابل، خصوصاً عند السحور لأنها تتطلب شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى