هل تعلم الفوائد الصحية لمشاهدة افلام الرعب؟

مشاهدة افلام الرعب

يعتقد البعض أن أفلام الرعب ما هي إلا وسيلة للترفيه عن النفس، في حين أن البعض الآخر لا يرى أي منافع من تلك الأفلام وينظرون باستغراب إلى هؤلاء الأشخاص الذين يستمتعون بتلك الأفلام.

ولكن لأفلام الرعب جانب آخر بعيد عن كل ما سبق؛ فلأفلام الرعب فوائد ومزايا متعددة تفوق فكرة الترفيه، فهي تؤثر بشكل إيجابي في الصحة البدنية والمناعية والنفسية بلا شك، وهذا ما سنعرضه لكم فيما يلي.

لها تأثير المهدئ

بطريقة أو بأخرى فإن أفلام الرعب لها تأثير المهدئات؛ حيث إنها رغم الإجهاد الذي تشعر به نتيجة الترقب خلال المشاهدة فإنها طريقة فعالة للتغلب على التوتر في حياتك، حيث تمثل أفلام الرعب إلهاءً لنسيان مشكلاتنا وتوترنا في حياتنا الحقيقية.

إفراز الأدرينالين

عندما نشعر بالإجهاد والتعب والتعاسة، فإننا نكون في حاجة شديدة لضخ الأدرينالين، ويعتقد الخبراء الطبيون أن مشاهدة أفلام الرعب يمكن ضخ الأدرينالين لجسمنا؛ حيث إن الحماس مع العاطفة الشديدة والترقب والشك يقوم بتفعيل الغدة الكظرية لدينا لضخ الأدرينالين. ونتيجة لذلك، فإن الطاقة تخرج والإفراج عن المواد التي من شأنها أن تجلب مزاجاً جيداً لدماغنا.

تؤهلك لمواجهة الواقع

أفلام الرعب تساعدك على إعداد نفسك عقلياً وجسدياً لمواجهة قضية أو خطر مفاجئ؛ حيث يمكننا تطبيق تلك الأفلام في حياتنا الحقيقية، نظراً لاكتسابنا وعياً لكيفية التعامل مع تلك الأمور، فعلى سبيل المثال فعندما نفكر بأننا في خطر، سوف نفكر تلقائياً في كيفية الدفاع عن أنفسنا، نتيجة التجارب التي اكتسبناها من أفلام الرعب التي تمنحك فكرة جيدة عن كيفية هزيمة الأشرار.

الإفراج عن المشاعر ومشاركتها مع شريك حياتك

مشاهدة الأفلام الرعب أمر في غاية الأهمبة بالنسبة للزوجين؛ لأنها تجبرهما على مشاركة خوفهما معاً، وقد تمنحهما عناقاً مفاجئًا بسبب بعض المشاهد المخيفة؛ ما يساعدهم على الإفراج عن مشاعرهم التي تثقلهم.

حرق السعرات الحرارية وفقدان الشهية

وبناءً على الدراسة التي أجريت في جامعة وستمنستر، وُجد أن 90 دقيقة متواصلة من ضخ الأدرينالين في الجسم يمكن أن يحرق 113 سعرة حرارية، وهذا ما تحققه مشاهدة أفلام الرعب، نتيجة سرعة ضربات القلب وضخ الدم والأدرينالين؛ ما يساعد على فقدان الشهية، وبالتالي حرق السعرات الحرارية. كما أن السعرات الحرارية التي يحرقها فيلم الرعب تعادل ما تكتسبه من تناول بار شيكولاته.

تعزيز نظام المناعة داخل الجسم

بعد مشاهدة فيلم الرعب لمدة ساعة ونصف الساعة، فإن نظام الجسم يعمل على التهدئة، ولكن فيالوقت نفسه يصبح جهاز المناعة لدينا أقوى بكثير لبعض الوقت نتيجة حالة التأهب التي استمررنا عليها لفترة طويلة من الوقت، وتأتي حالة التأهب من زيادة نشاط المخ نتيجة انطلاق بعض المواد المحفزة مثل الدوبامين والغلوتامات والسيروتونين.

تمنحك تقديراً جديداً للحياة

عندما نشاهد فيلم رعب فإننا نتعايش مع تحول حياة شخص من حياة عادية إلى حياة مروعة بمختلف الطرق والمؤثرات التي تسببت في ذلك؛ ذلك الأمر يجعلنا نعيد النظر في مقدار احترامنا وتقديرنا لحياتنا نتيجة عدم تيقننا من دوام الحال .

الحد من السلوك العدواني

رغم أفكار البعض حول أفلام الرعب أنها تولد العنف وتخرب الأخلاق وغيرها من الاتهامات؛ فإن الدراسات أثبتت أن مشاهدة أفلام الرعب تساهم بشكل كبير في الحد من السلوك العدواني لدى الأشخاص -في حالة لم يكن الشخص عنيفاً من الأساس- حيث إنها تساعد على خروج المشاعر السلبية داخلك تجاه الكثير من الأشخاص، حيث إنها توفر وسيلة للعقل لإطلاق التوتر والإحباط، وربما حتى بعض المشاعر المرتطبة بالرغبة في ارتكاب الكثير من العنف.

تجعل صحتنا أفضل

عند مشاهدة أحد أفلام الرعب فإن نشاط القلب لدينا يميل إلى أن يصبح أكثر نشاطاً كما لو كنا نمارس الرياضة، ونتيجة لذلك، يتدفق دمنا بشكل سلس وتصبح صحتنا أفضل.

التخلص من الخوف والرهاب

أُثبت علمياً فاعلية أفلام الرعب في الشفاء من الخوف أو رهاب معين، وغالباً ما يستخدم المعالجون فيلم الرعب لمساعدة بعض الأشخاص على مواجهة خوفهم أو رهابهم.

زر الذهاب إلى الأعلى