همسات حين تحدثيني

همسات في قالب خاطرة بعنوان حين تحدثيني أتوه في نبرات صوتك أضيع عن مكاني ويضيع مني اسمي فأنسى من أنا من أنتي أنسى ما حولي يغيب كل شيء ويبقى صوتك يأخذني صوتك ويبحر بي فوق أمواج الجنون

حين تحدثيني

حين تحدثيني
أتوه في نبرات صوتك
أضيع عن مكاني
ويضيع مني اسمي
فأنسى من أنا
من أنتي

أنسى ما حولي
يغيب كل شيء ويبقى صوتك
يأخذني صوتك ، ويبحر بي فوق أمواج الجنون
يسبح بي ضد تيار العقل
تضمني موجة ، وترميني أخرى.
أطفو ، أغوص ، أغرق ، في اللانهائي نبرة عاشق
يأخذني صوتك ، بعيدا بعيدا
هنااااااااك

حيث لا أحد غيري وغيرك
حيث لا وجود للآخرين
أتساءل ، أنا ، من هم الآخرون
أليس أنا وأنتي ، هو وهي ، أليس نحن
فلماذا يكبل كل منا الآخر
يفقده قدرته على التنفس
فنختنق ويختنق الحب معنا
أحبك أنا

وحبي ليس رغبة حارة تنتهي بالانطفاء
حبي لك ليس نزوة
حبي اتصال وتواصل
التحام بجذور العقل والروح والوجدان
حين تنظرين لي ، تسلبني نظرتك ممن حولي
تسلبني من نفسي ذاتها
لكن
ليس لون عينيكي التي تسحرني
لكن
التيار الغامض المنساب منهما لأعماقي
أبحث أنا كثيرا في الأبجدية
فلا أعثر على كلمة
تستطيع أن تعبر عن المشاعر التي يجيش بها كياني ..
صدقيني
تتضاءل كلمة حب
تنزوي كلمة عشق
لا وجود لكلمة يمكنها أن تعبر بحق عماأحمله لك من مشاعر ..

لو تبتكر لي أنت كلمة جديدة
لم يكتبها من قبل قلم
لم تنطقها من قبل شفاه
فحبي لك تجربة أسطورية
لن تجدين لها شبيها
قولي عن حبي ما شئت
سميه طيشا !! جنونا !!

قل انه خروج عن المألوف
ليكن حبي .. تحطيما لكل المفاهيم ..

لم لا
أحبك أنا
وحبي أقوى من أي قيود تضعينها أنتي و أنا ..
حبي أقوى من أي قوانين ..
أحبك
أعلنها للدنيا كلها ولا أشعر بالحرج
أحبك
ولا ارى في حبك أي ملامة
أحبك
ولا تسأليني كيف
أو لماذا
فلا تفسير عندي !
سوى أني احبك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى