الأقسام

صفحات

روابط

مجموعة العشرين

مجموعة العشرين

 ما هي مجموعة العشرين

مجموعة العشرين هي المنتدى الرئيس للتعاون الاقتصادي الدولي وتضم قادة من جميع القارات ويمثلون دولًا متقدمةً وناميةً. وتمثل الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، مجتمعةً، حوالي 80% من الناتج الاقتصادي العالمي، وثلثي سكان العالم، وثلاثة أرباع حجم التجارة العالمية. ويجتمع ممثلو دول المجموعة لمناقشة القضايا المالية والقضايا الاجتماعية والاقتصادية.​

تاريخ مجموعة العشرين

تأسست مجموعة العشرين في عام 1999م، التي كانت تُعقد على مستوى وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لعقد مناقشات رفيعة المستوى عن القضايا الاقتصادية والمالية. وفي أعقاب الأزمة المالية في عام 2008م، رُفع مستوى المجموعة لتضم قادة الدول الأعضاء. وانعقدت قمة قادة مجموعة العشرين الأولى في واشنطن في نوفمبر 2008م. ونتيجة لذلك، وُسِّع جدول أعمال مجموعة العشرين ليتجاوز القضايا الاقتصادية والمالية ويشمل القضايا الاجتماعية والاقتصادية والتنموية.

كيف تعمل مجموعة العشرين

​​تتناوب الدول الأعضاء على رئاسة مجموعة العشرين كل عام، وتؤدي دولة الرئاسة دورًا قياديًّا في إعداد برنامج الرئاسة وفي تنظيم قمَّة القادة التي يحضرها قادة الدول أو الحكومات. في القمَّة، يصدر القادة بيانًا ختاميًا بناءً على سياسات تُناقَش خلال الاجتماعات التي تُعقد طوال العام.

ووصولًا إلى القمَة​، عقد دولة الرئاسة المستضيفة العديد من الاجتماعات التي تضم الوزراء وكبار المسؤولين وممثلي المجتمع المدني. وعلى مستوى الحكومات، يتمحور عمل المجموعة حول المسار المالي ومسار الشربا وتمثل مجموعات التواصل المجتمع المدني.​​

برنامج الرئاسة

​​​​​تضع كل رئاسة من رئاسات مجموعة العشرين هدفاً عاماً لرئاستها تتركز حوله المناقشات الدولية. وستندرج النقاشات والمنتديات واجتماعات مجموعات العمل والاجتماعات الوزارية خلال رئاسة المملكة لمجموعة العشرين في عام 2020م تحت الهدف العام

عن المملكة العربية السعودية

​تُعرف المملكة العربية السعودية بأنها مهد الإسلام، وتُعرف ايضًا بشعبها وثقافتها. ومن الناحيتين الاجتماعية والاقتصادية، يعد اقتصاد المملكة من الناحية الاجتماعية الاقتصادية الأكبر في المنطقة،  اذ يتجاوز عدد السكان 32 مليون نسمة، ومساحة أرض تقدر بحوالي 2,150,000 كم2.​
ولمساندة الجهود المبذولة في تنفيذ إصلاحات اجتماعية اقتصادية، تعمل الحكومة على دعم فاعلية هذه الإصلاحات من خلال تعزيز الشفافية والمساءلة وتحسينهما لتحقيق تطلعات الوطن الطموح، مع وضع أهداف واضحة ومحددة للمستقبل ضمن رؤية المملكة 2030.
ولأنّ المملكة العربية السعودية تنظر إلى السياحة على أنها أحد المحركات الاقتصادية الا​ستراتيجية، فإنها ترحب بالزوار من كافة أنحاء العالم.
وتعد السياحة أحد القطاعات الرئيسة التي تستثمر فيها المملكة، ويشمل ذلك بناء المنتجعات لجعل المملكة وجهة مستقبلية من خلال المشاريع الضخمة. يمكن للزوار الاستمتاع بالأماكن الخلابة والتراث الثقافي الثري والمناظر المبهرة التي تحبس الأنفاس والمدن الحديثة.​